يتوقع أن تقدم المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة حول قبرص جين هول لوت تقريرها إلى أنطونيو غوتيريس بشأن نتائج مشاوراتها مع جميع الأطراف المعنية بالمشكلة القبرصية في 17 أيلول / سبتمبر.

علمت وكالة الأنباء القبرصية أنه من المتوقع أن تجتمع لوت مع وزير الخارجية اليوناني نيكوس كوتزياس في أثينا يوم 11 أيلول / سبتمبر. وسوف تلتقي في لندن مع وزير وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت ووزير الشؤون الأوروبية سير آلان دنكان، ربما خلال العشرة أيام الأولى من أيلول / سبتمبر. من المحتمل أن تلتقي في بروكسل مع الممثل السامي للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية فيديريكا موغيريني في 13 أيلول / سبتمبر.

هذا وقد اجتمعت لوت في انقرة في 30 تموز / يوليو مع وزير الخارجية التركي مولود كافوزوغلو وعقدت اجتماعات منفصلة في 23 تموز / يوليو في قبرص مع الرئيس نيكوس اناستاسياديس وزعيم القبارصة الاتراك مصطفى اكينجي.

من المقرر أن يغادر الرئيس أنستاسياديس الذي أعرب إلى لوت عن استعداده للانخراط في حوار من أجل تسوية قبرصية، إلى نيويورك في 23 أيلول / سبتمبر حيث سيجتمع مع الأمين العام للأمم المتحدة على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة.

حسبما ذكر مصدر حكومي لوكالة الأنباء القبرصية في وقت سابق من هذا الشهر، أن نيقوسيا لا تستبعد إمكانية عقد اجتماع مشترك بين غوتيريس وأناستاسياديس وأكينجي بعد الجمعية العامة للأمم المتحدة في حال اقترح غوتيريس ذلك.

تجدر الإشارة إلى أن تركيا غزت قبرص في عام 1974 ومازالت منذ ذلك الحين تحتل 37% من أراضي الجزيرة. وكانت آخر الجهود التي ترعاها الأمم المتحدة من أجل التوصل إلى تسوية للقضية القبرصية ضمن دولة اتحادية، قد انتهت في صيف العام الماضي في منتجع كران مونتانا السويسري دون التوصل إلى حل.

Loading...